فكري عيّاد: ” لا اعتراض على محاولات اخراج الوطن الى ساحة الإستنارة والتحضر “. بوسطجي سينما إيزيس

وصلتنا في موقع سينما إيزيس باب ” بوسطجي سينما إيزيس ” الرسالة التالية من الكاتب والفنان فكري عيّاد،  المدير الفني لمجلة ” سيدتي ” التي تصدر عن دار الصحافة العربية في لندن، ويقول فيها، تعليقا على مقال الأستاذ  الناقد الكبير صلاح هاشم، مؤسس ورئيس تحرير موقع سينما إيزيس، بعنوان”مهرجان الجونة السينمائي بين الحقيقة والوهم”  :

الكاتب والفنان فكري عياد

**

تحياتي أستاذ صلاح..

قرأت تعليقك “الساخن” عن مهرجان “الأزياء والبوتكس” في سينما أو قاعة الجونة. وكنت من القلائل الذين سجلوا كلمة كاشفة لهذا البذخ، في حالة من الترهلات آلتي شملت جميع انواع الأنشطة القومية المصرية. لا اعتراض على أي محاولات ،لإخراج الوطن إلى ساحة التحضر والاستنارة ، كما تعودنا من كتابات الصديق المحبوب يسري حسين. ولكن هناك فراغ كبير في المشروعات القومية الثقافية. ويحاول الأخوين ساويرس الكرام استغلال هذه الفجوة ، لمصالح شخصية مهمة لهما. ولكنها استنفرت عقول الناس في معظمها. بتصرفات الممثلين و الممثلات الذين يتمتعون بالتفاهة والتقليد الاعمي . وكأنهم جميعاً في مباراة استعراضية، خاوية من أي فكر وثقافة وفن. هذه الحالة المرضية التي نعيشها الآن ،لا تعطي نتائج جيدة . ولكنها تعكس مدى الفراغات، الموجودة في المشروعات القومية، لبناء مستقبل أفضل كما يحلم ويجتهد “يسري حسين” في مقارنة الماضي الجميل، يحاضر يخاف من مستقبله.

ولاء عبد الفتاح

ناقدة مصرية مقيمة في القاهرة.بوسطجي سينما إيزيس

بوسطجي سينما إيزيس